الجمعة، 1 أغسطس، 2008

التعلم ومراحل النمو المختلفة

خصائص النمو للمتعلم

مقدمة :

عندما نلاحظ بعض الأطفال يلعبون في فناء المدرسة او الحديقة مثلا ، فإننا نلاحظ فروقا كثيرة واضحة بين هؤلاء الأطفال . فقد نلاحظ إن احد الأطفال نشيط و مملوء بالحيوية يجري و يتحرك في كل مكان ، و علي حين تلاحظ ان طفلا اخر كسولا يتحرك في بطء و خجل . و قد تبدو هذه الفروق مدهشة في البداية و نجد أنفسنا نتعجب و نسأل : لماذا يسلك الطفل احمد بهذه الطريقة بينما يسلك إبراهيم سلوكا مختلفا تماما ؟ و من أين جاءات هذه الفروق ؟ و لماذا ؟

و يمكن لهذه الدهشة و التساؤلات المختلفة ان تساعدنا في ملاحظة و اكتشاف ألمدي الواسع للنمو الإنساني الذي نلاحظه في حياتنا العادية . كما ساعدت هذه التساؤلات علي ظهور ميدان علم النفس بصفة عامة ، و علم نفس النمو بصفة خاصة .

و لاشك ان هذه التساؤلات ليست جديدة تماما ، فقد وجدت في كتابات الإغريق القدماء منذ القرن الخامس قبل الميلاد مثل كتابات هيرودوت و أفلاطون و أرسطو و غيرهم من الفلاسفة القدماء ، كما وجدت مثل هذه التساؤلات أيضا في كتابات علماء المسلمين في العصور الوسطي ، و عند الكثير غيرهم ( فؤاد البهي 1975 ).

و يهتم علماء النمو النفسي بدراسة أصل السلوك و تغيراتة عبر الزمن ، و وصف هذه التغيرات ، و كذلك الكشف عن محدداتها ( بول مسن و آخرون 1986 ، ص 17 ). و تمتد هذة التغيرات لتشمل العديد من المجالات مثل المجالات الجسمية و الحركية و العقلية و الشخصية و غيرها ...... الخ.

تعريف علم نفس النمو و مجال دراسته :

لما كان علم نفس النمو احد الميادين المهمة من علم النفس العام لذا ينبغي ان نتعرض باختصار سريع الي مفهوم علم النفس بصفة عامة حتي يسهل علينا فهم علم نفس النمو.

علم النفس هو ذلك العلم الذي يهتم بدراسة سلوك الكائنات الحية ( الإنسان و الحيوان علي حد سواء ) و ما وراء هذا السلوك من عمليات عقلية او دافعية او غير ذلك ، دراسة علمية بغية الوصول الي القانون الذي يحكم هذا السلوك ، حتي يمكن فهمه و ضبطة و التحكم فية و التنبؤ به في المستقبل . ( لندا ديفيد وف 1983).

لكن ماذا نقصد بالسلوك ؟ Behavior

نقصد بالسلوك هو كل مايصدر عن الكائن الحي نتيجة تفاعله و اتصاله ببيئة خارجية ، و يشمل هذا التعريف السلوك بصفة عامة و الذي يتضمن سلوك الإنسان و الحيوان علي حد سواء( احمد زكي صالح 1972 ) . أما بالنسبة الي السلوك البشري فهو ماينتج عن الإنسان نتيجة اتصاله بمجال اجتماعي معين . و بهذا المعني يتضمن السلوك كل ما يصدر عن الفرد من عمل او تفكير او سلوك لغوي او ادراك او مشاعر او انفعالات .... الخ.

و السلوك هو حصيلة لمجموعتين من العوامل ( احمد زكي صالح 1972 ).

(1) المجموعة الأولي : ترتبط بالفرد ذاتة و ما لدية من ميول و رغبات و اتجاهات و عادات و قدرات و مهارات و خبرات ... الي غير ذلك .

(2) المجموعة الثانية من العوامل فترتبط بالمجال الذى يوجد فية الفرد و هو مجال اجتماعي في اغلب الأحيان بما يتضمنه من طبيعة الجماعة المكونة لهذا المجال.و الضغوط و الجهود السائدة فيها و كذلك تماسك هذة الجماعة او تفككها و العوامل الإحباطية او العوامل المساعدة ... الي غير ذلك من العوامل

تعريف النمو: Development

يحسن في البداية أن نفرق بين كلمتين شائعتين في اللغة الانجليزية و هما Development, Growth. و غالبا ما يستخدما بمعني واحد في اللغة العربية و هو النمو، و إن كان البعض يقصر استخدام الأولى اى Growth علي كلمة نمو بينما يستخدم الثانية Development تحت عنوان تطور او ارتقاء.

و حيث يشمل التطور Development او الارتقاء كلا من النمو Growth و النضج Maturation و التعلم learning فماذا نقصد بكل منهم؟

النمو: Growth

يشير الي كل التغيرات الجسمية و التي في طبيعتها كمية لانها تتضمن إضافات اكثر من تحولات ، مثل هذة التغيرات الزيادة في الطول او الوزن او اتساع الأنف.

( Le Francois , 1980 ,P.7 )

النضج :Maturation

غالبا ما يستخدم هذا المصطلح لوصف التغيرات التي تعتبر مستقلة الي حد ما عن بيئة الطفل و التي غالبا ما تعود الي الاستعدادات الوراثية . اي تشير كلمة النضج الي أنماط التغير المحددة داخليا مثل حجم الجسم ، و هي واحدة عند جميع افراد النوع بغض النظر عن التدريب او الخبرة ، و يتضح هذا جيدا في شكل النمو قبل الولادة . و لكنة لا يقف عند الميلاد بل يستمر بعد ذلك، فتنمو المهارات الأزمة و الضرورية للزحف او المشي التي تكتسب وفق جدول زمني و كأنها نتيجة عوامل داخلية فسيولوجية فقط . (Bee, H., 1981)

التعلم: learning

هو تعديل في السلوك نتيجة الخبرة و الممارسة و ليس نتيجة عمليات النضج او نتيجة التأثيرات المؤقتة للعقاقير او التعب .

(Le Francois, 1980, P.7)

إما التطور Development او الارتقاء او النمو بمعناه الشامل فهو العملية الكلية التي يتوافق فيها الفرد مع بيئته ، و حيث ان النمو Growth و النضج و التعلم عمليات مسئولة عن هذه التغيرات التكيفية فكلها مجالات للتطور او النمو بمعناه الشامل . و يشير النمو بهذا المعني الي التغيرات الحادثة في السلوك خلال الزمن و لقد نظمت هذه التغيرات السلوكية جيداً عن طريق العمر مع ان العمر قد لا يفسرها . ( Wallkill, 1973)

و علي حين يهتم علماء التعلم بكشف المبادئ المسئولة عن التعلم ، نادرا ما يهتمون بوصف الفروق بين عمليات التعلم عند الأطفال و الراشدين. اما علماء نفس النمو فهو مهتمون اولا و قبل كل شئ بالفروق بين الأطفال و الراشدين في التعلم و كيف تتطور عمليات التعلم عند الأطفال خلال المراحل العمرية المختلفة .

لكن ماذا نقصد بالنمو بمعناه العام ؟

يري كثير من علماء النمو أن النمو هو سلسة متتابعة من التغييرات التي تهدف الى اكتمال نضج الكائن الحي من أن النمو جميع النواحي الجسمية و العقلية و الاجتماعية و الانفعالية و تحدث هذه التغيرات بترتيب معين و بطريقة يمكن التنبؤ بها كنتيجة للنضج و الخبرة . (Hurlock, 1980, P.2)

و النمو بهذا المعني لا يحدث فجأة بل يتطور بانتظام علي خطوات متلاحقة ، و لا يتكون النمو من مجرد اضافة بضع سنتميرات لطول الفرد ، او حتي مجرد تحسن في قدراته ، بل هو عملية معقدة تتكون من تكامل كثير من البناءات و الوظائف .

و لا تقتصر دراسة علم نفس النمو علي دراسة سلوك الاطفال ، بل تمتد لتشمل المراهقة و الرشد بل و الشيخوخة ايضا ، بهذا اصبح هذا العلم يشمل دراسة ظاهرة النمو النفسي خلال جميع مراحل الحياة المختلفة منذ لحظة الخلق او التكوين حتي نهاية العمر في الشيخوخة . و بهذا يشمل علم نفس النمو الميادين الثلاثة التالية .

سيكولوجية الطفولة The Psychology Of Childhood

سيكولوجية المراهقة The Psychology Of Adolescence

سيكولوجية الرشد و الشيخوحة The Psychology Of Adult&Aging

ويدور هذا الكتاب حول هذة العناوين الثلاثة ، و للنمو مظهران رئيسيان هما :

النمو العضوي ( التكويني )

و يقصد به نمو الفرد من حيث الطول و الوزن و الحجم و الشكل و التكوين بصفة عامة نتيجة نمو هذه الابعاد المختلفة .

النمو الوظيفي ( السلوكي )

و يقصد به نمو الوظائف الجسمية و العقلية و الاجتماعية و الانفعالية لتساير تطور حياة الفرد ، و اتساع نطاق بيئتة ... و علي هذا يشتمل النمو بمظهرية السابقين علي تغيرات كيميائية فسيولوجية طبيعية نفسية اجتماعية . ( فؤاد البهي السيد 1975).

لكن ماذا يقصد بعلم نفس النمو؟ Developmental Psychology

يعتبر علم نفس النمو أحد فروع علم النفس الذى يدرس نمو الأفراد فى جميع أبعاده وفى كل مراحله منذ لحظة الاخصاب حتى نهاية الحياة إنه دراسة سلوك الأطفال والمراهقين والراشدين والشيوخ، ونموهم النفسى منذ بداية وجودهم، أى منذ لحظة الإخصاب إلى الممات (حامد زهران 1977، ص11).

وتشير إليزابث هيرلوك Hurlock, 1980 إلى أن لعلم نفس النمو ستة موضوعات رئيسية يمكن تلخيصها على النحو التالى:

البحث عن خصائص التغيرات العمرية العامة سواء فى المظهر أو السلوك أو الميول أو الأهداف من مرحلة نمائية إلى مرحلة أخرى.

معرفة موعد حدوث هذه التغيرات.

معرفة أسباب هذه التغيرات.

معرفة كيف تؤثر هذه التغيرات فى السلوك.

معرفة ما إذا كان من الممكن التنبؤ بهذه التغيرات أم لا.

معرفة ما إذا كانت هذه التغيرات خاصة بهذا الفرد أم عامة عند الجميع.

وعلى هذا يمكن القول بأن علم نفس النمو هو ذلك الفرع من علم النفس الذى يهتم بدراسة خصائص ومعايير نمو الأفراد من جميع النواحى الجسمية والعقلية والاجتماعية والانفعالية وغيرها وذلك خلال المراحل العمرية المختلفة. أى أن علم نفس النمو يشتمل عادة على سيكولوجية الطفولة والمراهقة وكل باقى سنوات حياة الانسان والتى تشمل أيضاً الرشد والشيخوخة. فهو يشمل كل ما يحدث منذ الاخصاب وتكوين الفرد حتى نهاية الحياة. ولقد اشتملت هذه الابعاد على معلومات كثيرة جداً يميل البعض إلى تقسيمها إلى مراحل أصغر تندرج تحتها، ولكن فى الحقيقة لا يوجد تقسيم محدد نهائى لمثل هذه المراحل، بل هى إجتهادات تختلف باختلاف وجهات نظر الباحثين. وقد قسمها غالبية الباحثين إلى المراحل الآتية:

مرحلة ما قبل الولادة Prenatal Stage وتبدأ منذ الاخصاب حتى الولادة.

مرحلة المهد (الرضاعة) Infancy وتشمل السنتين الأوليتين من الحياة.

الطفولة المبكرة (ما قبل المدرسة) Early Childhood وتشمل المرحلة من سنتين إلى ست سنوات.

الطفولة المتوسطة Middle Childhood وتمتد من 6 إلى 9 سنوات.

الطفولة المتأخرة Late Childhood وتمتد من 9-12 سنة.

المراهقة Adolescence وتمتد من سن 12 أو13 (ظهور البلوغ الجنسى) حتى سن 20 أو 25سنة تقريباً. كما يقسمها البعض إلى مراحل أخرى فرعية.

مرحلة الرشد Adulthood وتمتد من 25 إلى 59 سنة تقريباً.

مرحلة الشيخوخة Aging وتمتد من 60 فأكثر.

مع ملاحظة أن هذه التقسيمات ليست نهائية وأن الفروق الفردية واضحة تماماً بين الافراد خلال هذه المراحل، كما تختلف بعض المراحل باختلاف الثقافات والمجتمعات فقد تختلف بداية المراهقة فى المجتمعات الشرقية عن المجتمعهات الغربية الباردة، كما يختلف سن الشيخوخة أيضاً من مجتمع إلى آخر وفقاً للعادات والتقاليد السائدة فى هذا المجتمع أو ذاك، وسنتناول العديد من هذه المراحل بالتفصيل خلال هذا الكتاب.

الطفولة المبكرة

Early Childhood (2- 6سنة)

وتسمى مرحلة ما قبل المدرسة Preschool وتمتد بين نهاية مرحلة الرضاعة حتى دخول المدرسة الابتدائية ويمكن أن تنقسم إلى مرحلتين فرعيتين:

مرحلة الحضانة (2 -4) سنوات Nursery School

مرحلة الروضة (4-6) سنوات K.G

أهم خصائص مرحلة الطفولة المبكرة:

استمرار عمليات النمو بسرعة ولكنها أقل من معدلها فى المرحلة السابقة.

الاتزان الفسيولوجي والتحكم فى عملية الاخراج.

زيادة الحركة ومحاولة كشف البيئة المحيطة.

أكبر مرحلة نمو لغوى فى حياة الطفل.

بداية التفرقة بين الصواب والخطأ والخير والشر وتكوين الضمير.

بداية نمو الذات.

النمو الجسمى:

ظهور الأسنان المؤقتة.

الزيادة فى الطول فى السنوات( 3 ، 4 ، 5، 6) وتكون الزيادة ( 9 – 8 – 7 – 6 سم ).

الوزن: زيادة واحد كيلو جرام فى السنة.

وزن المخ 90% عند سن ست سنوات.

ازدياد ضغط الدم وتباطىء فى ضربات القلب.

ساعات النوم حوالى (11-12) ساعة.

الطفولة المتأخرة (6-12) سنة

أولاً: النمو الجسمى:

بطىء مقابل المرحلة السابقة والمرحلة اللاحقة.

نمو سريع للذات.

تغيرات فى النسب الجسمية أكثر من كونها زيادة فى الحجم وتتبدل هذه النسب مع نهاية المرحلة وتصبح أقرب ما تكون عند الكبار.

الرأس يصل إلى حجم رأس الراشد.

ظهور الأسنان الدائمة بعد تساقط الأسنان اللبنية.

العضلات موجودة وتزداد طولاً وسمكاً نتيجة النمو.

يزداد الطول بنسبة 5% فى السنة تقريباً.

يزداد الوزن بنسبة 10% فى السنة تقريباً.

يصل معدل الطول فى نهاية المرحلة إلى 145سم.

الأولاد متساوون أو أطول قليلاً فى بداية المرحلة.

البنات تتفوق كثيراً فى الطول والوزن وجوانب النمو الأخرى مع نهاية المرحلة.

الجهاز العصبى:

الجهاز الوحيد الذى لم يكتمل عند الميلاد.

وزن المخ عند الميلاد = 1/4 وزنه عند الراشدين.

وزن المخ فى سن السادسة = 90% من وزنه عند الراشدين.

وزن المخ فى سن العاشرة = 95% من وزنه عند الراشدين.

· يلاحظ أن الأطفال الأقوى والأضخم جسمياً (بالنسبة لأقرانهم) يكون توافقهم الاجتماعى أفضل مقارنة بزملائهم الأقل قوة وضخامة.

· تؤثر المشكلات الصحية ونقص التغذية فى التحصيل المدرسى والتوافق اللدراسى – وتعوق النشاط وفرص التعلم واللعب.

الفروق بين الجنسين فى النمو الجسمى:

نصيب البنين أكثر فى النسيج العضلى.

نصيب البنات أكثر فى الدهن الجسمى.

البنات أقوى قليلاً من البنين فى هذه المرحلة فقط.

البنات أكثر طولاً ووزناً.

تبدأ ظهور الخصائص الجنسية الثانوية لدى البنات فى نهاية هذه المرحلة.

النمو الحركى:

تنمو العضلات الكبيرة والصغيرة.

النشاط الزائد وتعلم المهارات الجسمية والحركية اللازمة للألعاب المختلفة.

تتهذب الحركات وتختفى الحركات غير الضرورية ويظهر التآزر الحركى بين العينين واليدين..... الخ.

الفروق بين الجنسين فى النمو الحركى:

تتميز حركات البنين بأنها شاقة وعنيفة كالتسلق والجرى ولعب الكرة وتكون حركات البنات رقيقة وأقل كماً وكيفاً.

ثانياً:النمو العقلى(المعرفى) فى الطفولة المتأخرة(6-12)سنة :

يجمع جميع العلماء على أن هناك تغيراً كبيراً فى تفكير الطفل فى هذه المرحلة العمرية – وفى طريقة تعلمه.

مرحلة العمليات المحسوسة (العيانية).

العمليات هى الأحداث العقلية ذات الدرجة العالية من التعقيد مثل الجمع والطرح والتصنيف أو الترتيب.. الخ.

وهى عمليات محسوسة أى مرتبطة بخبرات خاصة وليست مجردة أو صورية...

مميزات تفكير العمليات العيانية:

التفكير العكسى Reversibility

الاحتفاظ (أو بقاء الشىء) Conservation ويقصد به أن خواص أكيدة تبقى كما هى حتى حين يتغير شكلها أو ترتيبها المكانى (الكمية – العدد – الوزن – الحجم).

الترتيب المتسلسل والانتقال الفكرى. وضع الاشياء أو الموضوعات فى ترتيب متسلسل.

مبدأ التحول أو التعدى Transitivity إذا كان أحمد أطول من إبراهيم ،

إبراهيم أطول من خالد ، إذن أحمد أطول من خالد ،

5. إشتمال الفئات Class Inclusion يبدأ الطفل فى فهم العلاقات بين الفئات المختلفة كما يفهم أن فئات معينة يمكن أن تتضمن فى فئات أخرى.

القطة – قطة وحيوان فى نفس الوقت.

تطبيقات على النمو العقلى:

الفروق بين الجنسين فى الذكاء تكون معدومة إلا فى حدود المراحل المعروفة.

المدرسة بديلة (الأم) فالمعلم الأول للطفل يكون غالباً إمرأة – والطفل يستجيب لها – كما لو كانت بديلة للأم.

الواجبات المنزلية يجب أن تتمشى مع إستعداد الطفل وإمكاناته العقلية وإتجاهات والديه نحو العملية التربوية.

يجب أن تتنوع الواجبات المنزلية لتشمل زيارات ومناقشات ومتابعة لبعض البرامج التليفزيونية التعليمية.

يجب أن تكون طريقة مساعدة الوالدين للطفل فى عمل الواجب مماثلة لطريقة المعلمة – ويجب ألا يقع الوالدان فى خطأ عمل الواجب للطفل نيابة عنه.

ثالثاً:النمو اللغوى فى الطفولة المتأخرة(6-12) سنة:

زيادة الحصيلة اللغوية.

تعلم قواعد اللغة (فى هذه المرحلة).

الفروق بين الجنسين فى النمو اللغوى:

القدرة اللغوية عند البنات أعلى منها عند البنين.

البنات يتكلمن فى مرحلة أسبق ولديهن ثراء لغوياً بدرجة أكبر – كما أنهن أكثر مهارة فى كل المطالب اللغوية.

نتائج البحوث.

- البنات يسبقن البنين فى النطق الصحيح حيث يوجد عدد أكبر من الأولاد فى عيادات علاج أخطاء الكلام بين أطفال المدرسة الابتدائية.

الدراسات الحديثة العربية التى اهتمت بنمو قواعد اللغة لم تصل الى وجود فرق بين الجنسين فى مستوى تعقيد الجملة – أو المعدل الذى يضيف به الطفل أشكالا جديدة للقواعد.

رابعا:النمو الانفعالى فى الطفولة المتأخرة( 6 – 12) سنة:

مرحلة الاستقرار او الثبات الانفعالى ( الطفولة الهادئة ).

- اهم الانفعالات فى هذه المرحلة :الحب /الخوف / القلق / الغضب / الغيرة.

ملاحظات على النمو الانفعالى :

يحاول الطفل التخلص من الانفعالات السابقة المرتبطة بالطفولة المبكرة .

يحاول الطفل ضبط الانفعالات ومحاولة السيطرة على النفس وعدم افلات الانفعالات .

تنمو الاتجاهات الوجدانية نحو بعض الاشياء او الاشخاص .

تقل مظاهر الثورة الخارجية .

يتعلم الطفل فى هذه المرحلة كيف يتنازل عن حاجاته العاجلة التى قد تغضب والديه او معلميه.

يعبر الطفل عن الغضب بالمقاومة السلبية والتمتمة ببعض الالفاظ وظهور تعبيرات الوجه .

يكون التعبير عن الغيرة بالوشاية والايقاع بالطفل الذى يغار منه او حتى اخيه احياناً.

تقل مخاوف الاطفال خاصة المخاوف الشاذة .

ميول الطفل تظهر بصورة اوضح وتصبح اكثر موضوعية.

خامسا:النمو الاجتماعى فى الطفولة المتأخرة( 6 – 12):

مظاهره :

اتساع د ائرة العلاقات الاجتماعية .

زيادة الاحتكاك بعالم الكبار ( خاصة الذكور ) .

تأثير جماعة الاقران ( الرفاق ).

توحد الطفل مع الدور الجنسى المناسب له ( التنميط الجنسى ).

التنميط الجنسى فى الطبقات الدنيا أسرع منه فى الطبقات الاخرى.

البنون يسبق البنات فى عملية التنميط الجنسى ( خاصة البلاد العربية ).

ربما بسبب نظرة المجتمع الى جنس الطفل وتفضيل جنس الذكور.

تتأثر عملية التمنيط الجنسى بعدد الاطفال الذكور أو الاناث فى الأسرة بجانب تريب الطفل بين أقرانه من جنسه او الجنس الاخر .

الفروق بين الجنسين فى النمو الاجتماعى :

الجماعات لانضم أفراداً من الجنس الآخر .

جماعات الذكور اكبر عددا مقارنة بجماعات البنات .

يعطى الآباء حرية اكبر لجماعات البنين.

يضع الآباء قيودا اكبر على جماعات البنات .

الفروق بين الجنسين فى التنشئة الاجتماعية :

الفروق بين الأولاد والبنات فى أسلوب التنشئة الاجتماعية بصفة خاصة والسلوك الاجتماعي بصفة عامة واضحة عند كل الاطفال وفى كل الثقافات.

يتعلم الأطفال الصغار الأدوار الاجتماعية والقيم والمعايير المرتبطة بنوع جنسهم.

يشجع بعض الاباء أنماطا معينة من السلوك الاجتماعى عند البنين ولا يشجعوها عند البنات مثل الشجاعة والقوة والاقدام والتنافس والسيطرة والاستقلال .

على حين يشجعوا عند البنات انماطاً أخرى من السلوك الاجتماعى مثل النظام والطاعة والدقة و الرقة وان كانت مثل هذه الامور تختلف ايضاً باختلاف المجتمعات والثقافات .

العدوان عند الاطفال فى الطفولة المتأخرة(6 – 12) سنة:

سلوك العدوان سلوك شائع عند معظم الاطفال وفى كل المراحل العمرية لديهم – وان كان يأخذ اشكالاً مختلفة .

وجود فروق فردية واضحة بين الاطفال فى السلوك العدوانى .

الاطفال الذكور اكثر عدوانية مقارنة بالاناث فى جميع المراحل العمرية ؛ وفى جميع الثقافات .

العدوان عند اطفال الحضانة ( وسيلى ).

العدوان عند اطفال ( 6-12 ) سنة عدوان بالالفاظ غالبا .

عند اطفال المدرسة الابتدائية الذكور ، عدوان جسمى.

الاناث عدوان لفظى.

العدوان والاحباط :

الاحباط يسبق العدوان مباشرة .

الاحباط ? العدوان .

دورالاسرة فى تنمية العدوان عند الاطفال :

بعض الاباء يحاول تعليم أبنائه الذكور العدوان للدفاع عن النفس وليكونوا رجالا فى المستقبل .

استخدام اسلوب العقاب مع الاطفال يؤدى الى تنمية العدوان لديهم (نمازج سلوكية)

الاستقلالية والاعتمادية عند الاطفال فى الطفولة المتأ خرة ( 6 - 12) سنة:

أشارت نتائج البحوث الى أن :-

أنماط السلوك المبكرة فى الاعتمادية أو الاستقلالية ترتبط بأنماط السلوك فى مرحلة الرشد . حيث وجدت علاقة صغيرة فى السنوات الثلاث الاولى من سلوك الاعتمادية فى تلك المرحلة ومرحلة الرشد .

من ( 6 – 12 ) سنة يمكن التنبؤ بكيفية الاعتماد او الاستقلال فى الرشد فالأطفال المعتمدون فى سن ست سنوات كانوا أميل لأن يكونوا سلبيين ومعتمدين فى الرشد.

الفروق بين الجنسين فى الاستقلال /الاعتماد :

يختلف هذا السلوك وفقا لاختلاف الجنس .

البنات أكثر اعتمادية مقارنة بالذكور .

الاولاد أكثر فى تأكيد الاستقلال .

هناك إتساق فى سلوك الاعتمادية على الآخرين عند البنات خلال المراحل العمرية المختلفة مقارنة بالذكور .

تختلف درجة الاعتمادية عند الجنسين وفقاً لاختلاف كمية المكافأة والعقاب التى يقدمها الوالدان لكل نوع من هذا السلوك .

المراجـــــع

1. بـول مسـن وآخرون ( 1986 ) اسس سيكولوجية الطفولة والمراهقة.ترجمة احمد عبد العزيز سلامة. الكويت. مكتبة الفلاح.

2. حامد عبد السلام زهرات( 2002 )علم نفس النمو : الطفولة و المراهقة، القاهرة ، عالم الكتاب.

3. سيد محمـود الطـواب(1985) " تطوير التفكير عند الاطفال من وجهة نظر المدرسة البياجيه". مجلة العلوم الاجتماعية –جامعة الكويت– المجلد 13 – العدد الثالث، ص ص 13 -39

4. ------------ (2000) النمو الانسانى : أسسه وتطبيقاته ، الاسكندرية : دار المعرفة الجامعية .

5- Bee, Helen ( 2001 ) The Developing Child. New York : Harper & Row publishers , Inc .


ورش العمـل فى مـوضـوع

" خصائص النمو للمتعلم"

يمكن ان تقسم هذه الورشة الى قسمين أساسيين :-

القسم الاول :-

عرض ومناقشة الحقائق النظرية عن الاطفال فى المراحل العمرية المختلفة مع التركيز على المرحلة العمرية التى تمثل نوعية التلاميذ

التى يقوم المعلمون او المعلمات بتعليمها ، مع التأكيد على النقاط الاتية : -

خصائص النمو فى المرحلة العمرية بصفة عامة .

المظاهر النمائية التى تميز اطفال هذه المرحلة .

الفروق الفردية فى هذه المظاهر .

الفروق بين الجنسين فى كل مظهر .

حاجات الاطفال النفسية والتربوية وكيفية اشباعها .

الفروق بين الجنسين فى التنشئة الاجتماعية.

العدوان عند الاطفال .

القسم الثانى :-

تطبيقات تربوية يقدمها المعلمون او المعلمات لكل نقطة من النقاط السابقة فى التعامل مع الاطفال فى المرحلة العمرية المقصودة داخل الصف الدراسى مع الاستعانة بامثلة واقعية لمشكلات تواجه الاطفال وتؤثر فى عمليات التعلم والتعليم فى المدرسة

ثانيا: تطبيقات تربوية : -

كيفية ربط التعلم فى الفصل بمستوى المرحلة العمرية .

الفروق الفردية بين التلاميذ .

كيفية اشباع ميول الاطفال فى المرحلة العمرية .

تزويد الخبرات الجديدة لاثراء بيئة الطفل.

ثالثا : أسئلة للمناقشة فى مجموعات صغيرة :

س1: كيف كنت تشعر عندما كنت طالباً ويناديك المعلم باسمك ؟ او عندما

يحاول الحديث معك عن اهتمامتك الشخصية ؟

س2: كيف تستطيع كمعلم او معلمة أن تراعى الطالب المتفوق علمياً فى مادة

تخصصك ؟ وما الاجراءات المقترحة التى أن تتخذها لرعاية هذا

الطالب المتفوق .

س3: صف العلاقة بينك وبين التلاميذ ، مالها وما عليها ؟

س4: الاحساس بالكفاءة مطلب انساني هام؟ وضح كيف تنمي هذا الاحساس

عند تلاميذك من خلال مادة تخصصك؟.

س5 :احيانا يؤكد المعلم او المعلمة علي نقاط الضعف عند التلاميذ دون

وعي لما يتمكن ان يترتب علي ذلك .. وضح ماذا يمكن ان يترتب علي

ذلك من ايجابيات او سلبيات ؟

س6: ما الحاجات النفسية التي تشعر بان التلاميذ يحتاجون اليها ؟ وضح ذلك

و بين كيف يمكن اشباعها ؟

س7 : من خلال خبرتك كمعلم او معلمة كيف تنظر الي الطفل و نموة داخل

الفصل الدراسي ؟ بمعني هل التركيز فقط علي الجانب العقلي و التحصيلي ام ماذا ؟

س8 : "ضبط الفصل عملية هامة في اثناء التعليم و التعلم " ما حدود هذا

الضبط من وجهة نظرك ؟

س9: تشجيع الاطفال في نهاية مرحلة الطفولة المتأخرة علي تمثيل الدور

المرتبط بالجنس مطلب هام في هذة المرحلة . كيف تتعامل مع هذا

المطلب؟

تكليفات للمرة القادمة:

اكتب في اثنين مما يلي ( صفحة واحدة في كل منهما)

س1 : " تحقيق الذات مطلب هام لكل الناس " هل تعتقد ان الاطفال في

المرحلة العمرية التي تقوم بالتدريس لها تحاول تحقيق هذا المطلب ؟

ناقش ذلك موضحا دورك في ذلك؟

س2 : " الفروق الفردية مبدأ هام و موجود بين تلاميذ فصلك " ناقش ذلك

موضحا مجالات هذة الفروق من خلال الواقع الفعلي ، وبين كيف

تستفيد من هذة الفروق؟

س3 : لمعلمات الحضانة و الروضة . ما الانشطة و الالعاب التي يمكن

استخدامها لاثارة التفكير عند هؤلاء الاطفال

جامعة الاسكندرية

كلية التربية

قسم علم النفس التعليمي

استطلاع رأي لدراسة بعض الحالات الفردية للتلاميذ

بيانات خاصة بالهيئة التدريسية و الاداراية

بيانات خاصة بالحالة:

* رقم الحالة ..... الصف....... السن...... عدد سنوات الرسوب...

* طول التلميذ بالنسبة لاقرانة : عادى اطول اقصر

* وزن التلميذ بالنسبة لاقرانة : عادى اكبر اقل

* اصابات او عاهات ظاهرة : لا يوجد يوجد موضع العاهة

* المستوي الاقتصادي للتلميذ بالنسبة لاقرانة :عادي مرتفع مخفض

* المستوي الاجتماعي للتلميذ بالنسبة لاقرانة :عادي متقدم متدني

* مستوي تحصيل التلميذ : عادي مرتفع منخفض

v وصف الحالة ( نوع المشكلة )

ليست هناك تعليقات: